السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،
منتديات فيزياء لكل الأجيال ترحب بكم عند تسجيلكم المرجوا منكم التوجه الى ايمايلكم لتفعيل حسابكم بالضغط على الرابط الموجود بالرسالة التي سيتم ارسالها اليكم من المنتدى إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

بعض الظواهر الطبيعية والفيزيائية في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض الظواهر الطبيعية والفيزيائية في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف Neutrino في الخميس يوليو 14, 2011 12:53 pm

يتصور البعض بأن القرآن الكريم لا دخل له بالعلوم الطبيعية مثل الفيزياء والكيمياء والأحياء وغيرها، إنما يختص بالأخلاق والتعاليم الدينية والقضايا المعنوية التي تحثّ الانسان بالدرجة الاولى على تفضيل المعنويات على الماديات، والنظر الى الحياة الآخرة قبل الحياة الدنيا، وهذا صحيح، لكن الصحيح أيضاً إن للقرآن الكريم إشارات واضحة ودقيقة بل باهرة الى ظواهر علمية منها فيما يتعلق بالفيزياء والطاقة والحركة، جاءت ضمن سياقات مختلفة في الآيات الكريمة ...

فقد وردت كلمة (الطاقة) في القرآن الكريم في ثلاث آيات:
1 ـ قال تعالى : "وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين"(البقرة /184)
والطاقة: اسم للقدرة على فعل الشيء مع الشدة والمشقة، ومعنى (يطيقونه): أي يتكلفونه بمشقة خارجة عن طاقتهم، كالشيخ الكبير والمريض مرضا مزمناً، وقد نزل هذا الحكم في خصوص صوم المسن الضعيف الهرم رجلا كان أم امرأة، فكان الاستثناء في هذه الحالة، والاستعاضة عنها بالكفارة، كما هو وارد في الكتب الفقهية.

2ـ قال تعالى : "قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده" (البقرة/249)
بعث الله تعالى لبني اسرائيل ملكاً اسمه طالوت وأمرهم بطاعته والقتال معه، وكان يمتاز بالقوة البدنية والذهنية كما أشار الى ذلك القرآن الكريم لكن لم يكن ثرياً ، وهو ما كان يتوقعه اليهود، ولأنهم لم يستوعبوا الرسالة الإلهية ، وأن هذا الملك بامكانه أن يحقق لهم النصر المؤزر على أعدائهم، أعلنوا رفضهم القتال معه، بحجة أنهم لا يستطيعون أو ليس في وسعهم ومقدرتهم مقاومة جالوت ، ويقال كان أمير العمالقة، وهم اقوام كافرة مفسدة في الارض كانت تقيم في الأرض التي تسمى اليوم بفلسطين.

والطاقة التي أنكرها اليهود على ملِكهم خلال عملية التعبئة وتحشيد القوى، هي القدرة البدنية والجهد العضلي، الذي كان يريده منهم ملكهم وأيضاً الله سبحانه وتعالى، وسبحان الله؛ فقد كان الظفر والنصر على القوم الكافرين في هذه المعركة ، عاملاً لكشف زيف إدعاءات اليهود بعدم وجود تلك القدرة والطاقة، إذ نهاية المعركة وعامل الحسم فيها كان على يد داوود النبي (عليه السلام) الذي رمى بحجر على جيش العدو فاصاب جالوت وقضى عليه بالحال.
لنتصور حجم القوة البدنية التي كان يمتلكها داوود وكان أحد الجنود في جيش طالوت، بحيث ضربة حجر من يده قضت على قائد عسكري مهيب وعملاق .

* الطاقة الحركية:
هي الطاقة التي يملكها الجسم بسبب حركته، كما ان حركة الجسم او سكونه هي مفاهيم نسبية وليست مطلقة، وقد توصل العالم البريطاني نيوتن الى قوانين الحركة التي تعتبر من اساسيات علم الميكانيك، حيث ربط بين مفاهيم اساسية لوصف حركة الجسم وهي: سرعته والمسافة التي يقطعها والزمن المستغرق، واوضح التلازم الوثيق والحتمي بين الحركة والزمن، وقد وردت في القرآن الكريم اشارات مبهرة حول موضوع الطاقة الحركية، قال تعالى: "قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك فلما رآه مستقراً عنده قال هذا من فضل ربي" (النمل/ 40)، أي آتيك بالعرش قبل ان يرتد اليك طرفك، والمراد بالطرف: تحريك الاجفان وفتحها للنظر (طرفة عين) وارتداده: انضمامها، مستقرا: ثابتاً، الآية الكريمة تشير الى السرعة الفائقة التي تحدث بزمن ضئيل جدا،
وقال تعالى: "إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره" (الشورى/ 33)، والآية الكريمة تشير الى السكون النسبي، اي انعدام الطاقة الحركية بالنسبة الى سطح الماء

* الطاقة الكهربائية
يشير القرآن الكريم الى بعض الظواهر الكهربائية الجوية في عدد من آياته الكريمة واهم هذه الظواهر: البرق، الرعد، الصواعق:
البرق: ظاهرة جوية كهربائية يمكن مشاهدتها على شكل وميض من الضوء، وهوعبارة عن شرارة كهربائية تحدث نتيجة التفريغ الكهربائي بين الشحنات الموجبة والشحنات السالبة الموجودة في السحب الرعدية سواء أ كانت في سحابة واحدة أم بين السحب المتجاورة، واغلب التفريغ الكهربائي يحدث بين اجزاء السحابة نفسها، وقد يحدث ايضا بين سحابة سالبة الشحنة في القاعدة وجزء من سطح الارض موجب الشحنة، وهو الذي يشكل ظاهرة الصاعقة الخطيرة والمدمرة ذات الأثر التخريبي الكبير ولخطرها الهائل على الابنية والاشجار وعلى اي شخص موجود بالقرب منها.
قال تعالى: "يكاد البرق يخطف ابصارهم كلما اضاء لهم مشوا فيه" (البقرة/ 20)، وقال تعالى: "هو الذي يريكم البرق خوفاً وطمعاً وينشئ السحاب الثقال" (الرعد/ 12)ان شحنة السحابة تقدر بنحو (40 كولوم) وفرق الجهد يصل الى (2000) مليون فولت وزمن تفريغ الشحنة يقدر بواحد من ألف من الثانية محدثا صوتاً رهيباً، وهو الذي يسمى (الرعد) واذا كانت شرارة البرق بين السحاب والارض فانها تكفي لحرق الشجر وقتل البشر.

* الطاقة الصوتية
الرعد: هو تأثير جانبي للطاقة الهائلة التي تنبعث نتيجة للتفريغ الكهربائي بين السحب الرعدية ذات الشحنات المختلفة حيث يسخن الهواء الذي تمر خلاله الشحنات الكهربائية فجأة في جزء صغير من الثانية الى درجة تصل (10) الاف درجة مئوية، فالتمدد الفجائي للهواء وما يليه من تقلص يحدث الدوي العالي الذي يسمى (الرعد).
قال تعالى: "ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء" (الرعد/ 13).وردت في القرآن الكريم كلمة (الصيحة) (13) مرة، والصيحة، عبارة عن موجات صوتية ذات شدة هائلة قادرة على اماتة آلاف البشر في لحظات وهذا ما نسميه حديثا بـ(القنبلة الصوتية). قال تعالى: "وأخذ الذين ظلموا الصيحة فاصبحوا في ديارهم جاثمين" (هود/ 67) وقال تعالى: "فأخذتهم الصيحة مشرقين" (الحجر/ 72)، وقال تعالى: "ما ينظرون إلا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون" (يس/ 49).

* طاقة الرياح
الرياح:هي حركة الهواء الافقية التي تعمل على تسوية الفروق في درجات الحرارة والرطوبة والضغط الجوي بين مكان واخر، فالرياح تمثل المنظم للغلاف الجوي وبسببها تحدث الظواهر الجوية كافة.
قال تعالى: "ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته" (الروم/ 46)

* الطاقة الحرارية
القرآن الكريم يستخدم لفظ (النار) للتعبير عن الحرارة الناتجة عن الاحتراق او عن نار جهنم او عن الطاقة الحرارية بصفة عامة، قال تعالى: "مثلهم كمثل الذي استوقد ناراً" (البقرة/ 17)، وقال تعالى: "ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية او متاع زبد مثله" (الرعد/ 17)وللقرآن الكريم اشارة لطيفة عن الطاقة الحرارية المخزونة في صورة طاقة كيميائية في النبات، قال تعالى: "الذي جعل لكم من الشجر الاخضر ناراً فاذا أنتم منه توقدون". (يس/ 80).

* الطاقة الضوئية
والطاقة الضوئية مرتبطة بالطاقة الحرارية، لان أهم مصادر الضوء بعد الشمس هو النار المشتعلة في مادة صلبة كالخشب أو سائلة كالزيوت او غازية.
قال تعالى: "هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً" (يونس/ 5)، وقال تعالى: "يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار" (النور/ 35)




Neutrino
نائب المدير
نائب المدير

الاوسمة :
عدد المساهمات : 26
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 17/01/2011
الموقع : http://physicsgeneration.superforum.fr

http://physicsgeneration.superforum.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى