السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،
منتديات فيزياء لكل الأجيال ترحب بكم عند تسجيلكم المرجوا منكم التوجه الى ايمايلكم لتفعيل حسابكم بالضغط على الرابط الموجود بالرسالة التي سيتم ارسالها اليكم من المنتدى إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إحساس الإنسان بما حوله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إحساس الإنسان بما حوله

مُساهمة من طرف ILYAS في الأربعاء يناير 05, 2011 10:45 am

بـــــسم الله الرحمن الرحيم

اعزائي الأعضاء...

بحثي هو عما يعرف بـ( Excitable Tissue ) او ( الأنسجه المستثارة )

::: لطلبة الأقسام الطبية :::

إعداد : محمد عبد الكريم نصر
جامعة التقانة - كلية الصيدلة

وهو مايشرح عمليه احساس جسم الانسان بالمؤثرات الطارئة عليه سواء أكانت
من خارج الجسم ام من داخله وكيفيه انتقال تلك التأثيرات خلال الممرات
العصبيه على شكل نبضات عصبية حتى وصولها الى المخ .

وسوف يكون هذا البحث مبسطا كفايه ليكون مفهوما لدى الاشخاص
الذين لم تكن لديهم خلفيه حول الفسيلوجيا البشريه
فأرجو المعذره ان كانت المعلومات مختصره بعض الشئ...

اقسام البحث :

1- The Rest Membrane Potential ( كمون الراحة الغشائي ) .
2- Action Potential ( كمون الفعل ) .
3- Transmtion of Implus ( إنتقال النبضات العصبية ) .
4- Synaptic Transmition ( النقل المشبكي ) .

من الجدير ذكره اولا ان الله سبحانه وتعالى قد خلق الخليه البشريه
وهي سالبة الشحنه من الداخل وموجبه من الخارج وكما هو معروف ان
الخليه البشريه تتكون من موائع (Fluids ) وهذه الموائع تتوزع في الوسط
الداخل الخلوي والوسط الخارج الخلوي وهذه الموائع تنتشر فيها
الكثير من العناصر الكيميائيه فيها مثل : الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلور....الخ
والكثير من العناصر الأخرى التي على حسب توزيعها تتحدد بها شحنه الوسط اذا ماكانت
موجبه او سالبه...
وبما اننا قد ذكرنا في البدايه ان الشحنه داخل الخليه سالبه فإن ذلك يعود بديهيا
الى زياده تركيز العناصر السالبه كالصوديوم مثلا ؛ مقارنه مع العناصر الموجبه داخل الخليه...
وايضا الى بعض الاسباب الأخرى التي لن نتطرق اليها حاليا.

الان..قمنا بتوضيح بسيط لتوزيع العناصر على جانبي الخليه ...وبذلك..توصلنا الى ان
الخليه تكون داخليا سالبه الشحنه في حاله الجسم العاديه ( Rest stat ) ونقصد هنا بالحاله
العاديه اي عندما يكون الجسم بعيدا كل البعد عن اي تأثير فيزيائي او كيمياء من الخارج او من الداخل...



أولا : The Rest Membrane Potential
( كمون الراحة الغشائي )

يعرف ( The Rest Membrane Potential ) بأنه :

(( إختلاف معدل الفولتيه خلال الغشاء الخلوي ))

او بشكل توضيحي اكثر :

اذا ما قمنا بتوصيل مايكرو الكترود ( وهو عباره عن قطعه معدنيه صغيره تقاس بها شده الفولتيه )
واحده داخل الوسط الخلوي واخرى في الوسط خارج الخلوي وقمنا بتوصيلهما بفولتميتر
سوف يظهر الطرف الموجود داخل الوسط الخلوي انحرافا سالب الشحن بمقدار -70
وهذا يعني ان الخليه عندما تكون في حاله الـ( Rest ) يكون معدل الفولتيه خلالها يساوي
-70 ( الحاله الطبيعيه للخليه هي مابين -70 ملف الى -90 ملف ولكن غالبا يكون -70 ) .
أي إن اي تغير في مقدار الفولتيه بإتجاه الاشاره الموجبه يكون نتيجه وجود مؤثر خارجي او داخلي كما سنوضح لاحقا...

وتبعا للصورة التاليه



نتحدث عن عنصرين داخل الخليه هما والصوديوم والبوتاسيوم
(اللذين يحملان الشحنه الموجبه) مع اهمال عنصر الكالسيوم...
ومن خلال الصوره نستطيع معرفه ان تركيز البوتاسيوم داخل الخليه اكبر
من خارجها لذلك تستمر ايونات البوتاسيوم دائما في الخروج الى الوسط الخارج الخلوي...
وكذلك نرى ان تركيز ايونات الصوديوم خارج الخلية اكبر من داخلها لذلك تستمر ايونات البوتاسيوم
في الانتقال من الوسط الخارجي الى الوسط الداخلي للخليه وهذا النوع من الانتقالات يسمى بخاصيه الإنتشار المباشر حيث تنتقل المواد من منطقة التركيز العالي الى منطقة التركيز المنخفض.


ثانيا : Action Potential
( كمون الفعل )

يعرف بأنه : (( إنعكاس مفاجئ في قطبية الغشاء ناتج عن التحفيز ))
(( Sudden reversal of membrane polarity produce by stimulus))

او بشكل توضيحي اكثر :

كما ذكرنا سابقا... في حاله الجسم العاديه تستمر ايونات الصوديوم بالدخول الى داخل الخلية
وتستمر ايونات البوتاسيوم في الخروج من داخل الخليه...
(ومن الملاحظ ان نفاذيه الغشاء الخلوي لأيونات البوتاسيوم في الحالات الطبيعيه
تكون اكبر بمعدل 10 الى 100 مره من نفاذيه الغشاء لأيونات الصوديوم وهذا
يعني ان مقدار البوتاسيوم الخارج اكبر من مقدار الصوديوم الداخل.)

وعندما يتحفز ( يؤثر عليه ) الغشاء الخلوي بأي مؤثر فيزيائي او كيميائي
( مثل لسعه نحله على سبيل المثال ) ترتفع نفاذية الغشاء لايونات الصوديوم بشكل مفاجئ
وتقل نفاذيتة لأيونات البوتاسيوم ( عكس ما يحصل في الحاله الطبيعية ) بل ان القنوات
التي تسمح بخروج البوتاسيوم تغلق بواباتها مباشرا فلا تتسرب ايونات البوتاسيوم للخارج فتستمرايونات الصوديوم "الموجبة" بالدخول الى داخل الخلية بشكل كبير وترفع بذلك
مقدار الشحنه الموجبه داخل الخليه فتصبح الخليه ذات خاصيه موجبه حتى تتحول من
-70 ملف الى +35 ملف. ( تسمى هذه العمليه بإزالة الأستقطاب Depolarization )
حيث يزال استقاطب الخليه فتتوحد الشحنات على جانبي الغشاء الخلوي.

بعد انتهاء مرحله ازاله الاستقطاب تقل نفاذيه الغشاء لأيونات الصوديوم وتزداد تدريجيا
لأيونات البوتاسيوم "الموجبة" فيسبب ذلك تحرر ايونات البوتاسيوم الى خارج الخليه لكي تعاد
الخلية الى حالتها الطبيعيه ( حاله ما قبل التحفيز ).
( تسمى هذه العمليه اعاده الإستقطاب Repolarization ) حيث يعاد استقطاب الخليه
كما كان فترجع الخليه من الداخل سالبه الشحنه اي الى - 70 ملف .
واللافت للنظر ان مده حدوث كمون الفعل ( Action Potential ) في العضلات الهيكليه
والأعصاب تكون حوالي 1-5 ملي ثانية.

واخيرا...يوجد في الخليه مايسمى بمضخه الصوديوم والبوتاسيوم ( K & Na Pump )
ومهمه هذه المضخه هي تحريك الصوديوم والبوتاسيوم في الاتجاه المعاكس لمداريج
تراكيزها ( اي تقوم بإرجاع البوتاسيوم الذي خرج من الخليه وطرد الصوديوم الذي دخل
الى الخليه اثناء عمليه كمون الفعل ) لكي تعيد الخليه الى حالتها الطبيعيه .


[size=21]:::الجزء الثاني :::

ثالثا: Transmtion of Implus
( إنتقال النبضات العصبية )

ماهي النبضات العصبية؟؟
لمعرفه الأجابه على هذا السؤال سنستعين بالمثال التالي :

اذا لمسنا موقدا ساخنا مثلا فأن الأحساس بالألم يحصل في وقت فائق السرعه بالرغم من تعقيد عمليه الإحساس به ...

بعد تعرض جلدنا للحرق فإن الخلايا الموجوده في المنطقه المحروقه من الجسم تحفز بذلك
فيؤدى هذا الى زياده نفاذيه الأغشيه الخلويه لأيونات الصوديوم وحدوث عمليه كمون الفعل كما اسلفنا سابقا...
ولكن بعد انتهاء عمليه كمون الفعل وعوده الخليه المحفزة الى حالتها الطبيعيه ماذا يحدث بعد ذلك؟؟؟
ان مايحدث هو ان تقوم تلك الخليه المحفزه بتحفيز الخليه التي تليها عن طريق نقل كمون الفعل اليها ثم تحفز تلك الخليه التي تليها ثم التي تليها وهكذا
حتى تصل تلك التحفيزيات الى المخ على شكل نبضات عصبيه فيقوم المخ بإصدار رد فعل مناسب.
وبنفس الطريقه ينتقل رد الفعل عبر الخلايا على شكل نبضات حتي يصل الى اليد فتبعد اليد عن الموقد في شكل غير ارادي وسريع جدا .

وانتقال النبضات العصبيه يختلف بحسب نوع العصب...فنحن نملك نوعين من الأعصاب :

اعصاب تحتوي على ميلين ( Myelinated Nerve )
واعصاب لا تحتوى على ميلين ( Non Myelinated Nerve )

*الأعصاب التي تحتوي ميلين

يعمل الميلين في الأعصاب دور الحاجز الذي نطلق على اسم myelin Sheath وهو يغطي الخليه العصبيه في منطقه المحور ( Axon )
مشكلا عازلا على طول المحور مع وجود بعض الفراغات ( Gabs )التي تسمى عقد رانفييه ( Nodes of Ranvier ) .
وفي هذا النوع من الأعصاب يكون انتقال النبضات العصبيه على شكل قفزات حيث تنتقل النبضات خلال المحور وتقفز عندما تصل الى اي فراغ من الفراغات
منتقله الى فراغ اخر ويسمى هذا النوع من الإنتقالات بالإنتقال القفزي Salatatory Conduction .


*الأعصاب التي لاتحتوي ميلين

في هذا النوع من الأعصاب لاوجود للميلين مما يعني انه لاحاجه للنبضات العصبيه ان تقفز فهي تنتقل بشكل مباشر وبإتجاه واحد
فقط الا وهو بإتجاه النهايات المحورية وهذا النوع يسمى النقل المتواصل Continuous Conduction .
ويعتبر النقل القفزي اسرع من النقل المتواصل .







رابعا: Synaptic Transmition
( النقل المشبكي )

*تعريف المشبك : المشبك عباره عن موصل للنبضات العصبيه(Implus)بين عصبونين (خليتين عصبيتين).

*تتكون الخلية العصبية من الاجزاء التاليه :

1- جسم الخليه (Soma)
2- التغصنات (Dendrites)
3- المحور (Axon)





*وتبعا لذلك تنقسم المشابك الى 3 اقسام :

-مشبك بين محور ومحور (Axon-Axon)
-مشبك بين محور وتغصن (Axon-Dendrites)
-مشبك بين محور وجسم الخليه (Axon-Soma)


ولعل اكثر المشابك انتشارا في جسم الانسان هي المشابك بين عصبون وتغصن (Axon-Dendrites)
حيث تتصل النهايات المحوريه(الأزرار المشبكيه Synaptic nobs)للخليه العصبيه قبل المشبكيه
(Parasynaptic Nerv) مع تغصنات الخليه العصبيه البعد مشبكيه(حيث تسمى نقطه اتصالهما بالمشبك او بـ Synape).

تؤدي المشابك دورا اساسيا في عمليه نقل النبضات العصبيه من عصبون لأخر حيث تحتوي الأزرار المشبكيه للخليه القبل المشبكيه على مايسمى (النواقل العصبيه Norotransmeter)وهي عباره عن نواقل كيميائيه وظيفتها نقل النبضات العصبيه خلال المشابك الى الخلايا المستقبله
(البعد مشبكيه).

*مكونات المشابك :

لكي يتكون المشبك لابد من وجود خليه قبل مشبكيه (التي يحصل فيها كمون الفعل )وخليه بعد مشبكيه (التي ينتقل اليها كمون الفعل)...
تنتهي الخليه القبل المشبكيه بالأزرار المشبكيه التي تحتوي على النواقل العصبيه التي تنقل كمون الفعل الى الخليه البعد مشبكيه وتكون هذه
النواقل محاطه بغشاء خاص بها .
وتحتوي كذلك على بوابات مخصصه لمرور ايونات الكالسيوم الى داخل الخليه وخارجها (Ca gates).

وفي الجهه المقابله تحتوي تغصنات الخليه العصبيه البعد مشبكيه على مستقبلات خاصه(Receptors)تقوم بإستقبال النواقل العصبيه وإدخالها الى داخل الخليه ومن دون هذه المستقبلات لن تتمكن النواقل العصبيه من الدخول الى الخليه البعد مشبكيه....

ومن الجدير ذكره ان كلا من الخليتين المرسله والمستقبله لا تتصلان ببعضهما اتصالا كاملا وانما يكون هناك فضاء صغير جدا بينهما
وهو مايسمى بـ(Synaptic kleft)الذي تسبح فيه ايونات الكالسيوم التي تؤدي دورا هاما في عمليه الانتقال...





*ميكانيكية الإنتقال :

عند وصول كمون الفعل الى الأزرار المشبكيه يقوم بتحفيز بوابات الكالسيوم فتنفتح تلك البوبات سامحه بذلك دخول ايونات الكالسيوم
من الـ Synaptic Kleft الى داخلها فتقوم ايونات الكالسيوم بدفع النواقل العصبيه الحامله لكمون الفعل الى خارج الخليه
وعندما تتلامس الأغشيه المحيطه بالنواقل العصبيه مع الغشاء الخلوي للزر المشبكي تتمزق تلك الأغشيه وتتحرر منها النواقل العصبية
سابحه في Synaptic kleft بإتجاه المستقبلات(Receptors)المتمركزه على غشاء الخليه البعد مشبكيه...

أخيرا...تقوم تلك المستقبلات بإستقبال النواقل العصبيه وتدخلها الى داخل الخليه لكي تقوم بعمل كمون فعل جديد ومن ثم نقله الى خليه اخرى
بنفس الطريقه وهذا ينطبق ايضا على النوعين الأخرين من انواع المشابك:
(Axon-Axon) و (Axon-Soma).

منقووووووووووول
:::The End:::




ILYAS
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الاوسمة :
عدد المساهمات : 406
نقاط : 1190
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
الموقع : http://physicsgeneration.superforum.fr

http://physicsgeneration.superforum.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى